الأخبار


 

17.05.2020

كوفيد-19: رونو تراكس تدعم مستخدمي الطريق، أبطال كل يوم

بيان صحفي

كما حدث مع نقل البضائع، لا يعرف دعم رونو تراكس الحدود في عمليات النقل، مهما كان نوع الشاحنة. وفاءً لشعارها "السائقون هم الأبطال"، ضاعفت العلامة التجارية مبادراتها في كل مكان تتواجد فيه لمساعدة السائقين، يستمر هؤلاء الأبطال في السفر لآلاف الكيلومترات لتزويد المدن بالضروريات الأساسية، من دون إمكانية العثور على مكان لتناول الطعام.

منذ بداية أزمة COVID-19 واحتواء الفيروس في جميع أنحاء العالم،واجه سائقو الشاحنات نفس التحدي في إطعام أنفسهم. أغلقت المطاعم ومحطات الشاحنات أبوابها، بما في ذلك محطات الطرق السريعة حيث لم يعد الوصول إلى محطات الخدمة والطعام متاحًا. في هذا السياق، ولدعم زبائنها وشركات النقل بشكل عام، تمول رونو تراكس، بالتعاون مع شركائها في التوزيع، عمليات شاحنات الطعام "Food Trucks" حيث تقدم الوجبات مجاناً لسائقي الشاحنات.

يقول كريستوف مارتن، المدير الإداري لشركة رونو تراكس فرنسا، "بغض النظر عن العلامة التجارية لشاحنتهم، فنحنملتزمون بالوجود إلى جانب عملائنا ومجتمع الشاحنات بالكامل. هذه الوجبات هي وسيلة لدعمهم حتى يتمكنوا من الاستمرار في إنجاز مهمتهم الضرورية لتسيير المجتمع بسلاسة ".

 

أقامت أكثر من ثلث شبكة رونو تراكس الفرنسية عمليات توزيع الطعام والشراب يوميا، مباشرة في مرائبهم الواقعة على الطرق السريعة الرئيسية. تم تقديم ما يقرب من 500 وجبة مجانية للسائقين منذ 20 أفريل. "اعتقدنا أنه في 11 ماي مع إزالة الحجر الصحي في فرنسا، سينخفض الطلب، ولكن حدث العكس: تنضم مرائب أخرى إلى الحركة ويستمر السائقين في القدوم" يوضح كريستوف مارتن، الذي يدرك المسؤولية الاجتماعية للعلامة التجارية.

في سويسرا، على طول الطريق السريع A1، تم تقديم القهوة والهلاليات، ومختلف الساندويشات والهامبرغر للسائقين المارين في ثلاث مواقف سيارات مختلفة، بيرفيلد وهيرست وسانت بريكس. وقال المدير العام لشركة رونو تراكس سويسرا، Tarcis Berberat: “إن السائقين هم الذين وضعوا القواعد التي ستمكننا من تجاوز هذه الأزمة غير المسبوقة من خلال التزامهم غير المشروط. على وجه الخصوص، قاموا بتزويد المستشفيات بالمعدات الطبية الحيوية. يهدف عملنا إلى التعبير عن امتناننا ودعمنا المستمر".

في إسبانيا، كان لدى شركة رونو تراكس الفرعية أيضًا فكرة جيدة لوضع Food Truck في موقع استراتيجي، "MercaMurcia"، أحد أسواق الجملة الرئيسية في إسبانيا، من أجل توزيع المشروبات والوجبات الخفيفة المجانية للسائقين الذين جاءوا لتسليم بضائعهم. يؤكد فرانسوا بوتينيللي، المدير العام لشركة رونو تراكس إسبانيا: “تدعم مركباتنا إنتاج وتوزيع المواد الغذائية في جميع أنحاء العالم وتسمح بنقل البضائع الأساسية. فمكاننا هو مع شركات النقل التي يستخدمونها لتسهيل مهمتهم قدر الإمكان ".

لم تقتصر المساعدات المقدمة إلى الناقلين على الغذاء.. كما تم التبرع بتدابير الحماية الصحية لسائقي التوصيل الذين قد يتعرضون أثناء التحميل والتفريغ لانتقال الفيروس. في هولندا، وزعت المرائب 1100 زجاجة من الجل الهيدروكحولي، وتم تقديم 1500 قناع بألوان العلامة التجارية بشكل منهجي للزبائن والسائقين الذين يأتون إلى ورشات العلامة التجارية في جميع أنحاء البلاد.

بالإضافة إلى هذا الدعم لسائقي الشاحنات، تم تنفيذ مبادرات تضامنية أخرى في أواخر مارس من قبل موظفي شركة رونو تراكس لمساعدة أولئك الموجودين في الخطوط الأمامية في مكافحة فيروس كورونا "Covid-19".

كانت المستشفيات لا تملك معدات وقائية ضد الفيروس، لذلك بدأ 160 موظفًا متطوعًا في صنع مآزر بلاستيكية تستعمل مرة واحدة من منازلهم بمعدل 12000 مئزر يوميًا. اعتبارًا من 14 ماي، تم تسليم 400000 مئزر إلى Hospices Civils في ليون ووكالة الصحة الإقليمية.

وعلى نفس النحو، فإن المئازر التي تستخدم لمرة واحدة، والتي هي أكثر تعقيدًا في صنعها بسبب أكمامها، يتم تصنيعها من قِبَل خمسين موظفًا متطوعًا في نشاط جزئي، في موقع Vénissieux ليون (فرنسا) أو في منزلهم، بمعدل 1600 وحدة. يومياً، أي في 14 ماي، تم إنتاج أكثر من 25000 ثوب. بالإضافة إلى هذه المعدات، هناك طباعة ثلاثية الأبعاد للأقنعة والنظارات الواقية من قبل ستة وثلاثين موظفًا متطوعًا تم جمعهم لإنتاج 1800 وحدة في الأسبوع.

أخيرًا، ولأن التضامن لا حدود له، فقد تم توقيع اتفاقيات رعاية في فرنسا ورومانيا والمجر وهولندا بين رونو تراكس والصليب الأحمر وغيرها من بلدان أوروبا من أجل إعارتهم المركبات اللازمة لتوصيل المعدات الصحية الطارئة والمساعدات الغذائية.